علي حيدر بنغي

سيرة

المشروع

جنغيز أكيوز

سيرة

المشروع

جنغيز سونغور

سيرة

المشروع

تشيتين طوبشو أوغلو

سيرة

المشروع

جودت كيليتشلار

سيرة

المشروع

فخري يالدز

سيرة

المشروع

فرقان دوغان

سيرة

المشروع

إبراهيم بيلغين

سيرة

المشروع

نجدت يلدرم

سيرة

المشروع

الصفحة الرئيسية | Türkçe | English

لا إن دعائكم لي كافي

بلغن الذي قضى حياته في اعمال الخير كان أول من يطلب مساعدته لتصليح الأعطال الكهربائية في البيوت الفقيرة، كان يرفض الأجرة و يقول "لا إن دعائكم لي كافي". في أي مكان يسمع فيه صوت المساعدة الإنسانية فإنك تجد إبراهيم بلغن هناك

ولد الشهيد إبراهيم بيلغين بتاريخ 2 آذار من عام 1949، و كان يعمل مهندسا كهربائيا.

إنطلق من مدينة سييرت، للمشاركة في أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة، و حمل المساعدات الإنسانية لأهلها. 

كرس حياته لمساعدة الناس، وكان يبذل جهده لتقديم العون للآخرين، وكان باب بيته، أول باب يطرق طلبا للمساعدة.

يصفه أحد أصدقائه المقربين كاظم غل يشيل قائلاً : '' كان شخصاً محبوباً جداً يمازح الجميع صغاراً وكباراً، شديد التواضع. لم يحدث أن اشتكى يوماً ما من عبىء الحياة ومتطلباتها، وكثيراً ما كنا نراه حاملاً حقيبة أدواته لتصليح عطل كهربائي في جامع من الجوامع أو مدرسة من المدارس مقابل دعاءٍ خيّر  نابع من القلب .''

إضغط هنا من أجل الحصول على معلومات حول سكن الطلاب الذي سيشيد باسم الشهيد إبراهيم بلغين

الصفحة الرئيسية